KGRU 996 (312) 486322 | darulifta.kg@mail.ru | Бишкек шаары, Гоголь көчөсү-57, 720021
Кыргызстан Мусулмандарынын
Дин Башкармалыгынын фатва, диний
адабияттар жана «халал» иштери бөлүмү

Дамланы чакырып дем салдыруу туурабы жана ошондо берилген акча адалбы?

Дамланы чакырып дем салдыруу туурабы жана ошондо берилген акча адалбы?
Ассаламу алейкум ва рохматуллохи ва барокатух.
Дамланы чакырып дем салдыруу туурабы жана ошондо берилген акча адалбы?

Ва алайкумус салаам ва рахматуллохи ва баракаатуху

Бисмиллахир Рохмаанир Рохиим

 الجواب حامدا ومصليا

Башка дарылоо ыкмалары сыяктуу эле дем салуу да дарылоонун бир түрү болуп саналат. Дем салуу жана тажрыйбалар аркылуу дарылоого жана акылга сыярлык акы алууга бир нече шарттарды эске алуу менен жол берилет. Ал шарттар төмөнкүлөр:

1)      Алардын мааниси жана түшүнүгү белгилүү болуш керек.

2)    Аларда эч кандай ширк сөзү болбошу керек.

3)    Алар өз алдынча (заатан) таасир берет деп ишенип албоо.

4)   Дем салуучу адам өзүнүн ишинде чебер болуусу, калпычы, эптемей болбоо керек.

5)    Шариятка туура келбеген амалдарды жасабоо керек мисалы: чоочун аялдар менен аралашуу ж.б.у.с.

Демек, Куран аяттар, хадисте келген дубалар жана туура сөздөр менен камтылган амалдарды жазуу, колдонуу жана дарылоо шарият уруксат берет, ошондой эле акылга сыярлык акы алууга да уруксат берет. Ал эми, кайсыл сөздөрдө ширк сөзү болсо же белгисиз, түшүнүксүз сөздөр менен дем салса же жазып берген болсо, анда шарият мындай жолдор менен дарылоону урксат бербейт жана акы алуу да арам болуп саналат.

عن عوف بن مالك الأشجعي، قال: كنا نرقي في الجاهلية، فقلنا: يا رسول الله كيف ترى في ذلك؟ فقال: «اعرضوا علي رقاكم، لا بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك»‘‘.

(رواه المسلم (٤/ ١٧٢٧، رقم الحدیث: ٢٢٠٠، باب لا باس بالرقی مالم یکن فيه شرک، ط: دار احیاء التراث العربی)

’’ عن أبي سعید الخدري أن رهطاً من أصحاب النبي صلی الله علیه وسلم انطلقوا في سفرة سافروها، فنزلوا بحي من أحیاء العرب، فقال بعضهم: إن سیدنا لدغ، فهل عند أحد منکم شيء ینفع صاحبنا؟ فقال رجل من القوم: نعم، والله إني لأرقي، ولکن استضفناکم، فأبیتم أن تضیفونا، ما أنا براق حتی تجعلولي جعلاً، فجعلوا له قطیعاً من الشاء، فأتاه، فقرأ علیه أم الکتاب ویتفل حتی برأ کأنما نشط من عقال، قال: فأوفاهم جعلهم الذي صالحوهم علیه، فقالوا: اقتسموا، فقال الذي رقی: لاتفعلوا حتی نأتي رسول الله صلی الله علیه وسلم فنستأمره، فغدوا علی رسول الله صلی الله علیه وسلم فذکروا له، فقال رسول الله صلی الله علیه وسلم: من أین علمتم أنها رقیة؟ أحسنتم، اقتسموا واضربوا لي معکم بسهم‘‘. (سنن أبي داؤد، کتاب الطب، باب کیف الرقی؟ (ص:۵۴۴)

وفي هامشه:

’’ قال العیني: کأنه أراد المبالغة في تصویبه إیاهم. فیه جواز الرقیة، وبه قالت الأئمة الأربعة، وفیه جواز أخذ الأجرة. قال محمد في الموطأ: لابأس بالرقی بما کان في القران وبما کان من ذکر الله تعالی، فأما ماکان لایعرف من الکلام فلاینبغي أن یرقی به، انتهی.‘‘

مرقاۃ المفاتیح:

’’وأما ما كان من الآيات القرآنية، والأسماء والصفات الربانية، والدعوات المأثورة النبوية، فلا بأس، بل يستحب سواء كان تعويذاً أو رقيةً أو نشرةً، وأما على لغة العبرانية ونحوها، فيمتنع؛ لاحتمال الشرك فيها‘‘.

(٧ / ٢٨٨٠، رقم الحدیث:٤٥٥٣، الفصل الثانی، کتاب الطب والرقی، ط: دارالفکر بیروت)

وفيه ایضاً:

’’(أو تعلقت تميمةً) : أي: أخذتها علاقةً، والمراد من التميمة ما كان من تمائم الجاهلية ورقاها، فإن القسم الذي اختص بأسماء الله تعالى وكلماته غير داخل في جملته، بل هو مستحب مرجو البركة عرف ذلك من أصل السنة، وقيل: يمنع إذا كان هناك نوع قدح في التوكل، ويؤيده صنيع ابن مسعود - رضي الله عنه - على ما تقدم، والله أعلم‘‘.

(٧ / ٢٨٨١، رقم الحدیث:٤٥٥٣، الفصل الثانی، کتاب الطب والرقی، ط: دارالفکر بیروت)

فتاوی شامی:

’’[فرع] في المجتبى: التميمة المكروهة ما كان بغير العربية.

(قوله: التميمة المكروهة) أقول: الذي رأيته في المجتبى التميمة المكروهة ما كان بغير القرآن، وقيل: هي الخرزة التي تعلقها الجاهلية اهـ فلتراجع نسخة أخرى. وفي المغرب: وبعضهم يتوهم أن المعاذات هي التمائم وليس كذلك؛ إنما التميمة الخرزة، ولا بأس بالمعاذات إذا كتب فيها القرآن، أو أسماء الله تعالى، ويقال: رقاه الراقي رقياً ورقيةً: إذا عوذه ونفث في عوذته، قالوا: إنما تكره العوذة إذا كانت بغير لسان العرب، ولا يدرى ما هو، ولعله يدخله سحر أو كفر أو غير ذلك، وأما ما كان من القرآن أو شيء من الدعوات فلا بأس به اهـ قال الزيلعي: ثم الرتيمة قد تشتبه بالتميمة على بعض الناس: وهي خيط كان يربط في العنق أو في اليد في الجاهلية؛ لدفع المضرة عن أنفسهم على زعمهم، وهو منهي عنه، وذكر في حدود الإيمان: أنه كفر اهـ. وفي الشلبي عن ابن الأثير: التمائم جمع تميمة وهي خرزات كانت العرب تعلقها على أولادهم يتقون بها العين في زعمهم، فأبطلها الإسلام، والحديث الآخر: «من علق تميمةً فلا أتم الله له»؛ لأنهم يعتقدون أنه تمام الدواء والشفاء، بل جعلوها شركاء؛ لأنهم أرادوا بها دفع المقادير المكتوبة عليهم، وطلبوا دفع الأذى من غير الله تعالى الذي هو دافعه اهـ ط وفي المجتبى: اختلف في الاستشفاء بالقرآن بأن يقرأ على المريض أو الملدوغ الفاتحة، أو يكتب في ورق ويعلق عليه أو في طست ويغسل ويسقى. وعن «النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يعوذ نفسه»، قال - رضي الله عنه -: وعلى الجواز عمل الناس اليوم، وبه وردت الآثار‘‘. (6 / 363، کتاب الحظر والإباحة ط: سعید)

زاد المعاد  فی هدي خیرالعباد :

’’ذكر مالك في " موطئه ": عن زيد بن أسلم: ( «أن رجلاً في زمان رسول الله صلى الله عليه وسلم أصابه جرح، فاحتقن الجرح الدم، وأن الرجل دعا رجلين من بني أنمار، فنظرا إليه، فزعما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لهما: " أيكما أطب"؟ فقال: أو في الطب خير يا رسول الله؟ فقال: " أنزل الدواء الذي أنزل الداء» )

ففي هذا الحديث أنه ينبغي الاستعانة في كل علم وصناعة بأحذق من فيها فالأحذق، فإنه إلى الإصابة أقرب‘‘.(ص:٧٨١، فصل في هديه صلى الله عليه وسلم في الإرشاد إلى معالجة أحذق الطبيبين، دار الفکر بیروت) .

فَقَطْ وَاللهُ تَعَالٰی أَعْلَمُ وَ عِلْمُهُ أَتَمُّ

Жооп берди:
Умар Темирбаев
Текшерди:
Исмайилов Жигитали
Жакты
0
00:21
947

Башка фатвалар

Арендага берилген квартирадан зекет берилеби?
  Мээримдүү, Ырайымдуу Аллахтын аты менен الجواب حامدا و مصليا Кыймылсыз мүлк, эгерде ал
Календарда берилген убакыт менен ооз жабуу зарылбы?
Бисмиллахир Рохмаанир Рохиим الجواب حامدا ومصليا — Орозо кармаган адамдарда